بحبها.

30 سبتمبر

مين راح يكتب ومين راح يرسم لو الكل كان مبسوط… مع إحترامي للسعاده، لكن هي فعلاً بتحط الواحد بخانة اللاإنتاج، زي النوم.

ولو افترضنا اننو الواحد ممكن يكون سعيد لأقصى الدرجات، ليه ما كان هيك وهو صغير، شو اللي منعه؟

خلينا ندور عليها بالكتب واللوحات والشوارع، الأيس كريم والبحر… طول عمرها بتضحك علينا، بتلعب استغمايه، بتمشي من هون ونحنا وراها، وبتروح… لفّفتنا الدنيا من مدينه لمينا، لقهوة… بندوّر عليها بفنجان قهوة عليه رغوة، ساندويشة شاورما بالشارع، و بأغنية بنسمعها بالراديو، بطّلع لسانها وبترجع بتروح… بضّل تحكيلي دوري عليّ من ورا الشبابيك والأبواب أحسن من القعدة.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: